منتديات اهل المحلبية


اهلا بك زائرنا الكريم نتمنى لك امتع الاوقات بمنتدانا اذا كانت هذه هي زيارتك الاولى تفضل بالتسجيل معنا اذا رغبت او اذهب وتصفح مواضيع المنتدى.... تحيات ادارة منتدى اهل المحلبية

منتديات اهل المحلبية

منتدى منوع عام وخاص بكل ما يخص ناحيتنا ناحية المحلبية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اهلا بكم في منتداكم منتدى اهل المحلبية تحياتي مدير المنتدى عبدالهادي الجوالي
عاجل عاجل عاجل مطلوب مشرفين واعضاء متميزين لمنتدانا
مطلوب اعضاء متميزين للأشرف على المنتدى لان بعد ايام سوف يتحول منتدانا من منتدى مجاني الى منتدى خاص ونحتاج الى مشرفين متميزين للمنتدى سارع بالتسجيل في منتدانا واحصل على الاشراف

شاطر | 
 

 عشاء العائلة "منزل الجدة "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عسلهم
[{المدير العام}]
[{المدير العام}]



بطاقة الشخصية
احترام القوانين:
50/50  (50/50)
اس ام اس: حزين ومظلوووووووووووم والله

مُساهمةموضوع: عشاء العائلة "منزل الجدة "   الأحد ديسمبر 25, 2011 4:03 am

عشاء العائلة "منزل الجدة "




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




نيل فرويدنبيرغر/ ترجمة: بشار عبدالله





في نهار احد من عيد الفصح من
العام 2005، توفيت جدتي عن عمر كبير للغاية. وخلال رحلتي بالطائرة الى
روتشستر، حيث أمضت مدة ستين عاما، كنت أقرأ رواية أميتاف غوش "المد
الجائع"، التي تقع أحداثها في سونداربانس: وهي منطقة مصبات أنهار تقع في
جنوب بنغلادش، وتعد واحدة من آخر الأماكن على الأرض حيث يقتات النمور على
البشر. جلس بجواري في الطائرة زوجان شابان، يمسك كل منهما يد الآخر. وأوضح
المرأة أنها انتقلت مؤخرا من دكا إلى روتشستر، بعد لقائها بخطيبها على
موقع على الشبكة العنكبوتية يختص بالمواعدات الغرامية. قلت لها إن الرواية
التي أقرأ وقعت أحداثها في سونداربانس.


قالت:




  • هذا رائع. فقد ولدت في سونداربانس. وما تزال جدتي تعيش هناك.


ثم سألتني عن سبب سفري إلى روتشستر.فأجبتها قائلة:




  • جدتي كانت تعيش هناك.


ثم تبادلنا معلومات للتواصل، وبعد أسابيع قليلة من وصولي إلى المنزل تلقيت بريدا إلكترونيا من فرح:


"عزيزتي نيل، يوما ما سنتمكن من
وضع خطط ونزور سونداربانس معا! ماذا عن ذلك؟ سأكون غاية في السعادة
والبهجة. وسأشعر بالفخر في حال تمكنت من أن أريك المكان. وهو في الواقع
مكان جدتي!"


قمنا أنا وفرح برحلتنا الى
سونداربانس في شهر شباط/ فبراير الماضي، يرافقها والداها وزوجها ديف. وكانت
فرح تتدارس امكانية الإقامة في منزل ضيافة محلي، ولكن جدتها كانت ساخطة من
هذا الاقتراح. قالت لنا فرح محذرة ونحن مستقلين الحافلة جنوبا بعد
انطلاقنا من داكا:




  • جدتي وعمتي تطبخان منذ ثلاثة أيام، لذلك يكون من الأفضل لنا أن نجوع أنفسنا طوال الطريق.


تعيش جدة فرح مع ابنتها
الثالثة، العمة رقم 3، في منزل كونكريتي واسع، مطلي بلون الليمون وله
مصاريع خضر يقوم وسط مساكن أنيقة لكنها مبنية من الطين والقش. أتت الجدة
إلى البوابة ترتدي ساري* بلون الخزامى، وعلى وجهها تعبير ينم عن دهشة، كما
لو أنها لم تكن لتتوقع أن ترى حفيدتها عيانا أمامها.


"تقول انها كانت معتادة على
تهدئتي عندما أبكي وتنظف مؤخرتي،" بهذه الكلمات ترجمت لنا فرح ما قالته
جدتها ومضت تقول: "هل تسببنا حقا بإهانتها عندما أقمنا في مكان آخر؟"


وحال وصولنا، تسلق شاب ملتح
شجرة جوز الهند، وفي ثوبه الطويل الفاتح ساطور مثبت باحكام. وتجمع حشد صغير
لمشاهدتنا ونحن نكرع العصير ونحلج اللحم ببقايا قذيفة. وكانت هناك جدة
بذيئة داعرة ، تحب أن تطلق نكات جنسية، وفمها يحمل حمرة الدم على الدوام
لكثرة ما تمضغ مستحضر الـ (بان). وكان هناك أيضا الشباب ميكي، ابن عم فرح،
يرتدي بنطالا هنديا باللونين الأزرق والذهبي.


استفسرت فرح التي كانت الان نصف مغتاضة قائلة:




  • عندما غادرت، كنت أنت فتاة من فتيات القرية! فما الذي حدث؟"


كنا أنا وديف نريد أن نعرف اسماء الجميع وصلتهم بفرح.





- جميع من في هذه القرية هم أقربائي".


- ولكن من تلك؟"


قالت فرح:




  • آه، هذه جدة أخرى. فهذه القرية مليئة بالجدات".


كانت العمة رقم 3 تطبخ طوال
اليوم على موقد حطب طيني؛ وكانت بين وقت وآخر تنادي على الخادمة، فتظهر
فتاة كحيلة العينين ذات جمال خطير، حاملة قدر ذراع من اللهب. من ذلك
الموقد، الذي لا يتسع مجاله لقدرين، خرجت سبع وجبات، بما في ذلك الباذنجان
المقلي والبنجر المحزز الذين كان طعمهما يطغي عليه الفلفل ما جعل أعيننا
تدمع، فضلا عن الدال الأصفر اللذيذ، والبولاو المحضر مع أرز القرية
البسمتي ذي الحبيبات القصيرة، والتانغرا (وهو نوع من سمك السلور)، وبطة
(أصبحت الآن بالكاري) وكانت إلى قبل قليل تعترض سيرنا في الفناء. جلسنا عند
طاولة في غرفة منخفضة السقف بجوار المطبخ، كالحة المنظر بسبب دخان الخشب؛
تناول والدا فرح الطعام معنا، ولكن جدتي وعمتي لم تلمس يداهما الطعام حتى
انتهى ضيوفهم تماما. وتخللت المائدة أطباق الحلوى اللذيذة ، بضمنها وجبة
سميكة منكهة بالكاري وقوامها البيض وجوز الهند، ووجبة آم شوكتار، المصنوعة
من المانجو كانت ملفوفة بحصير النخيل مع السكر ثم جرى تجفيفها تحت الشمس.


"هذا لذيذ"، هكذا واصلنا أنا و
ديف الحديث مع العمة رقم 3، مستخدمين العبارة التي تشكل حجر الزاوية في
لغتنا البنغالية المحدودة. كما علمتني فرح أن أقول "أنا شبعة "، وكان علي
أخيرا أن أقولها. نظرت العمة رقم 3 في وجهي كما لو أنني قد كسرت قلبها.
فقلت لها بسرعة: " ربما أحتاج إلى القليل".


العمة بدأت تطعمنا أنا و ديف
بيدها من صحن الـ( باكان بيتا)، وهو شيء من طعام لم يشعر أحد من الجالسين
عند المائدة أنه طعام غير مألوف. وبعد انتهائنا من الوجبة، غسلت العمة يدي
اليمنى في حوض قصديري، وفركت أصابعي بين أصابعها.


وفي وقت لاحق، احتشد الجميع
داخل الغرفة الرئيسية في منزل الجدة، حول الفانوس، وتوقف الزوار بالقرب
منهم؛ كان قد جرى إطعام الأشخاص المهمين. وفي تلك الليلة، كان الزائر
الأكثر تميزا مطرب وسيم بشارب، يرتدي قميصا ابيض وبنطالا هنديا.




  • هل سيغني لنا شيئا؟


قالت فرح:




  • إنه يخجل.


ولكن ما أن فتح فمه حتى أصابتنا نظرته بذهول كفأ أنظارنا، حتى صرنا نحن الوحيدين من يشعر بالخجل.


وتجمع أناس كثيرون داخل الغرفة لسماعه، كلهم نساء مسنات يعتمرن أغطية رأس، وعلى أفواههن حمرة ساطعة – يتقاطرن جدات تلو الجدات. ♦


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


* الساري: ثوب هندي نسائي يتكون من قماش بأطوال تسمح بلفه حول الجسد




_________________

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


مدير المنتدى

****@@@****@@@****@@@****@@@****
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahlalmuhallbia.ibda3.org
 
عشاء العائلة "منزل الجدة "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اهل المحلبية :: قسم عالم الأسرة :: منتدى صحة الأسرة-
انتقل الى:  
اعلانات نصية
  • منتديات الموصل منبر اهل الموصل
  • الموقع الرسمي لجامعة الموصل
  • جامعة الموصل
  • كلية الهندسة جامعة الموصل
  • منتدى طلبة جامعة الموصل
  • موقع الموصل التراثي
  • منتدى جامعة الموصل
  • الموقع الرسمي لمحافظة نينوى
  • اعلان نصي
  • اعلان نصي